منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

اهلا وسهلا بك في منتديات مركز الاسراء للكمبوتر والانترنت ويمكنك الانضمام والاشتراك معنا ونرحب بك ويسعدنا مشاركتك وابداء الرأي
منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

بيع وشراء وصيانة الأجهزة ، طباعة أبحاث وتصوير وثائق ، نسخ وتجميع كافة الدسكات ، اكسسوارت مختلفة ، خدمات انترنت ( wirless & ADSL ) أحبار طابعات ، كافي انترنت والعاب

    الفرق بين طب الاعشاب والعطارين واوجه التشابه

    شاطر

    الفارس الذهبي
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 1185
    تاريخ التسجيل: 14/11/2009
    العمر: 24

    الفرق بين طب الاعشاب والعطارين واوجه التشابه

    مُساهمة  الفارس الذهبي في الإثنين مارس 15, 2010 11:05 am






    الفرق بين طب الاعشاب والعطارين واوجه
    التشابه






    يعتبر العلاج بالأعشاب الطبية وسيلة من الوسائل التي يلجأ إليها
    الإنسان من أجل استخدامها في العلاج من
    بعض الأمراض التي تستعصى على الأدوية الكيميائية .
    وتعتبر النباتات الطبية قديمة وعريقة قدم الزمان، وقد
    اتجه الإنسان الأول
    للنباتات كمصدر للغذاء والدواء بحكم الفطرة والمشاهدة والتجربة ،
    كما بدأ الاهتمام
    بالعلاج بالأعشاب الطبية بعد إيمان الكثيرين من علماء الطب بأن العودة للمصادر الطبيعية أصبح
    واجبا في زحمة الأعراض الجانبية للأدوية الكيميائية ، وعجز كثير من هذه الأدوية عن علاج سبب
    المرض.
    ميلاد حاورت الدكتور محمود الشيخ علي أخصائي الطب
    التكميلي وكان لها التقرير التالي:



    نبذة تاريخية




    عرف العلاج بالأعشاب عبر التاريخ وتطور على مر العصور
    ففي الحضارة البابلية كانت معتمدة على النجوم والكواكب حتى وصلت إلى الحضارة الفرعونية المصرية التي قدمت للبشرية
    الكثير من الوصفات العلاجية بالأعشاب والتي مازالت تستخدم حتى يومنا هذا ثم تلتها الحضارة
    اليونانية فأنجبت لنا في القرن الخامس قبل الميلاد الوجه الناصع على مر العصور وهو أبو قراط الملقب بأبو الطب الذي قال "
    ليكن غذاءك دواءك وعالجوا كل مريض بنبات أرضه فهي اجلب لشفائه " ثم وصلت أخيرا إلى الحضارة
    الإسلامية التي بدأت بالحث على العلم فأخذت الصيدلية المحمدية تزدهر واهتم النبي (ص) بالعلاج بالأعشاب وله أحاديث كثيرة عن فوائد
    كثير من النباتات ، وتطورت العلوم بعد ظهور علماء المسلمين في عالم الطب أمثال الرازي وابن
    سينا وغيرهم ثم بلغوا الأوج في عصر هارون الرشيد وفي العصر العثماني دخلت البلاد في سبات عميق دام أربعمائة عام لم يبق
    خلالها في الساحة الطبية سوى الحلاقون والمنجمون وكاتبوا الحجب وغيرها من المسميات تحت تسمية
    العطارة والطب الشعبي .



    مفهوم الطب البديل..




    من هذا المنطلق قال د. محمود الشيخ علي " يعتبر
    مفهوم الطب البديل مفهوم شامل يضم كثير من العلاجات التي نسمعها أمثال
    العلاج بالأعشاب الطبية والحجامة والعلاج بالإبر الصينية ماكروبيوتك وغيرها " ، مضيفا "
    اليوم أصبح يطلق
    علي العلاج بالأعشاب الطب البديل عن العلاج الكيميائي رغم أن الأولى هي الأصل " ، موضحا أن العلاج بالأعشاب
    بدأ منذ بدء الخليقة بينما العلاج الكيميائي بدأ مع بداية الثورة الصناعية .
    وتابع " هناك خلط لدى كثير من الناس في قضية العلاج
    بالأعشاب الطبية معتقدين أنه علاج سحري لكثير من الأمراض ".
    وقال " قد يكون العلاج بالأعشاب بديلا عن العلاج
    الكيميائي إذا كانت
    الحالة المرضية في بداية اكتشافها ، وقد يكون طبا مكملا يستخدم مع
    العلاج الكيميائي
    في بعض الأمراض ونبدأ به خطوة خطوة حتى نصل لدرجة الاستغناء عن العلاج الكيميائي ".



    وقاية وعلاج..



    وأوضح الشيخ علي أن الغذاء ومن ضمنها الأعشاب الطبية هي
    الأساس في الوقاية
    والعلاج من أي مرض قائلا " لو اعتمدنا على العلاج الكيميائي
    دون تغيير سلوك
    الغذاء سيؤثر ذلك سلبا على إمكانية نجاح مفعول العلاج لاسيما الأمراض المزمنة ".
    وأشار إلى أن مصدر معظم الأدوية الكيميائية عبارة عن
    مستخلصات عشبية ،
    ولكن بسبب غلاء استخراج هذه المواد من النباتات يتم تصنيعها
    كيميائيا .
    وفي معرض رده على سؤال حول الفرق بين الطب الشعبي
    والعلاج بالأعشاب قال " الطب الشعبي له أشكال عدة في مجتمعنا الفلسطيني وأهمها العلاج
    بالأعشاب الطبية ولكن يجب أن يكون هذا العلاج من قبل متخصصين حتى لا نترك مجال للمشعوذين والدجالين للعمل
    باسم الطب الشعبي ", مضيفا " نحن لا نستطيع أن نؤكد على صحة استخدام أي وصفة شعبية معينة أو ننفي
    أهميتها إلا بعد أن تدخل على المجهر البحثي العلمي لفحصها ولا يوجد أسرار لأي تركيبة عشبية كما يقول البعض ويجب توضيحها
    للمريض وإلا فننصح بعدم التعامل مع مثل هؤلاء الناس " .
    وأكد الشيخ علي على ضرورة مراجعة مكونات كل نبتة على حدة
    حتى لا يحدث تداخل بين الأدوية الكيميائية والنباتات ولمعرفة هل من الممكن دمجها معا أو لا .



    الوصفات الطبية..



    وبخصوص الوصفات الطبية قال " كل مريض له وصفة معينة
    حسب حالته المرضية ولا يجب أن توصف نفس النبتة أو العشبة لجميع الأشخاص
    لاختلاف تكوين المزاج الجسماني لكل منهم عن الآخر".
    وأضاف الشيخ على " العلاج بالأعشاب الطبية لها عدة
    طرق صيدلانية فمع تطور العلم أصبحنا نحصل على الجرعة الدوائية من النبتة
    ونضعها إما على شكل كبسولات أو شراب أو كريمات أو أشكال صيدلانية متعددة ".
    وحول الفرق بين الأدوية الكيميائية والعلاج بالأعشاب قال
    " الأدوية
    الكيميائية تعمل على عضو معين كما أن لها أضرارا جانبية بينما
    النباتات تعالج
    عدة أمراض ولا يحدث لها أي آثار جانبية إذا استخدمت بالطريقة الصحيحة".
    ونوه الشيخ على إلى أن حوالي 30% من الحالات التي تدخل
    المستشفيات في أمريكا تكون بعد العلاج ومن آثار العلاجات المأخوذة .
    وأكد على ضرورة استخدام العلاج بالأعشاب بالشكل الصحيح
    والعلمي لتؤدي النتائج المطلوبة والمرجوة من العلاج.






    نباتات كثيرة مهملة..



    وأوضح الشيخ علي إلى وجود أكثر من عشرة آلاف عشبه تستخدم
    بانتظام لأغراض
    طبية في العالم تختلف من بلد إلى آخر حسب الظروف المناخية وظروف
    آخرى لكل بلد ،
    مشيرا إلى وجود العديد من النباتات الطبية في فلسطين ولكنها مهملة نتيجة عدم الاهتمام بها .
    وفيما يخص العاملين في العلاج بالأعشاب فيما يسمى
    العطارة قال " أي موضوع يحتاج إلى دراسة وعلم ولكن في قطاع غزة انتشرت
    العطارة وغيرها من أساليب المعالجة دون علم وخبرة في مجال العلاج بالأعشاب الطبية " مشيرا إلى
    أن عمل العطار
    يقتصر على بيع الأعشاب وليس العلاج .
    وأكد على ضرورة اتصاف العطار بالأمانة عند بيع الأعشاب
    ولا يستغل جهل
    الناس في هذا الأمر وتقديم نباتات أخرى على أنها النباتات المطلوبة .
    الطلبة والأعشاب..
    وفي حديث خاص بلجوء العديد من الطلبة إلى استخدام
    الأعشاب خاصة فترة
    الامتحانات قال "لا ضرر في استخدام بعض النباتات التي تقوي
    الذاكرة مثل الزعتر
    أو الحصلبان (إكليل الجبل) ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن أي شخص يعاني من سيولة في الدم أو
    ارتفاع في الضغط عليه عدم تعاطيها بشكل كبير أو حسب تعليمات المعالج ".
    ووجه نصيحة لكل طالب إلى شرب كأس من الزعتر المغلي لأن
    ذلك ينشط الذاكرة ويساعد على الدراسة
    .
    وعن استخدام الأعشاب كبهارات في بعض الأغذية قال "
    لا يوجد مشكلة في
    استخدامها لأننا نتحدث عن النبات كغذاء ولكن يجب استخدامها بمقادير
    محددة من قبل
    المختص إذا كانت للعلاج
    ".
    مشيرا إلى ضرورة شراء البهارات في صورتها الطبيعية وليس
    المطحونة لاحتوائها على زيوت طيارة مهمة لجسم الإنسان .
    وختم الشيخ علي حديثه بالقول " النباتات هي أصل
    العلاج الكيميائي ولكن يجب التعامل مع النباتات الطبية وتقديمها بالشكل
    الصيدلاني الجديد الذي يواكب العصر .








    وطن
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 359
    تاريخ التسجيل: 20/01/2010

    رد: الفرق بين طب الاعشاب والعطارين واوجه التشابه

    مُساهمة  وطن في الإثنين مارس 15, 2010 11:57 am


    مشكور عالموضوع القيم ثانكس عبود

    الفارس الذهبي
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 1185
    تاريخ التسجيل: 14/11/2009
    العمر: 24

    رد: الفرق بين طب الاعشاب والعطارين واوجه التشابه

    مُساهمة  الفارس الذهبي في الثلاثاء مارس 16, 2010 3:21 am

    يسلمووو وطن على المرور الكريم دمتي برعايه الله وحفظوا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 21, 2014 1:26 am