منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

اهلا وسهلا بك في منتديات مركز الاسراء للكمبوتر والانترنت ويمكنك الانضمام والاشتراك معنا ونرحب بك ويسعدنا مشاركتك وابداء الرأي
منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

بيع وشراء وصيانة الأجهزة ، طباعة أبحاث وتصوير وثائق ، نسخ وتجميع كافة الدسكات ، اكسسوارت مختلفة ، خدمات انترنت ( wirless & ADSL ) أحبار طابعات ، كافي انترنت والعاب


    قصة رائعة

    شاطر
    avatar
    وطن
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 359
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    قصة رائعة

    مُساهمة  وطن في الأربعاء مارس 03, 2010 1:21 pm







    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,,,
    سافر أب إلى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة..

    سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام
    أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرءوا ما بها بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب..

    وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة في علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم

    ومضت السنون

    وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟

    قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت

    قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال

    قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟

    قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم

    تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتي إليّ

    رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك؟

    قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلت تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة

    فقال الأب ثائرا: ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج

    قال الابن: لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة القطيفة..

    دائما نجملها ونقبلها



    ولكنا لم نقرأها



    تفكرت في شأن تلك الأسرة



    وكيف تشتت شملها وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها ولم تنتفع بها, بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها

    ثم نظرت إلى المصحف..

    إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب

    إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم

    إنني أغلق المصحف واضعه في مكتبي ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها

    فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف.. وعزمت على أن لا أهجره أبدا
    avatar
    اشرف عبدالقادر
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 225
    تاريخ التسجيل : 14/10/2009

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  اشرف عبدالقادر في الأربعاء مارس 03, 2010 1:51 pm

    من غير تشبيه

    القصه اكثر من رائعه

    والعبره منها قويه جدا

    اشكرك على هذه القصه الرائعه

    ماشاء الله عنك يا وطن

    انت في تقدم سريع وجميل

    بتمنالك التوفيق من كل قلبي
    avatar
    وطن
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 359
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  وطن في الأربعاء مارس 03, 2010 2:03 pm


    دائما بكون لدينا الوقت للذهاب للجامعة ومشاهدة التلفزيون وما عنا 5 دقايق نقرا القران لانو الحياة ملهيتنامشكور يا اشرف وبشكرك عل اهتمامك بالرد والمشاركة بمواضيعي نورت يا اشرف بمرورك تحياتي
    avatar
    العندليب الاسمر
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 1052
    تاريخ التسجيل : 13/10/2009
    العمر : 35
    الموقع : عزون

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  العندليب الاسمر في الأربعاء مارس 03, 2010 2:12 pm

    وااااااااااااااااااااااو اشي رائع قصه جميله وردك يا اشرف حلو كمان كثير مشكوره وطن وان شاء الله الى الامام والتوفيق لكي يا وطن مشكوره كثير


    _________________
    الحياة محطات للدمووووووووووع اجمل ما فيها الحب وا صعب ما فيها الفراق


    avatar
    وطن
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 359
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  وطن في الأربعاء مارس 03, 2010 2:35 pm


    مشكور يا عندليب على ردك الاحلى ومرورك الذي اسعدني وعطر صفحتي مشكور
    avatar
    الفارس الذهبي
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 1185
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009
    العمر : 28

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  الفارس الذهبي في الأحد مارس 07, 2010 3:16 am

    تعجز الايدي عن الرد على مثل تلك الحروف العطره التي تخرج من روعه وجمال انسانه صادقه المشاعر

    ويفقد اللسان قدر النطق بجمال مواضيعها ولا استطيع ان اوصل كلامي اله بشكر جزيل وحار اليك

    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووو وطن
    avatar
    وطن
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 359
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    رد: قصة رائعة

    مُساهمة  وطن في الإثنين مارس 08, 2010 10:55 am


    واللة يا عبود ما خليت بقواميس لغتنا كلمات حلوة ورائعة عشان ارد عليك استخدمتها كلها مشكوووور عبود دايما منور تحياتي الك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 12:27 pm