منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

اهلا وسهلا بك في منتديات مركز الاسراء للكمبوتر والانترنت ويمكنك الانضمام والاشتراك معنا ونرحب بك ويسعدنا مشاركتك وابداء الرأي
منتديات مركز الاسراء للكمبيوتر والانترنت ( عزون ) ترحب بكم ضيوفا كرام

بيع وشراء وصيانة الأجهزة ، طباعة أبحاث وتصوير وثائق ، نسخ وتجميع كافة الدسكات ، اكسسوارت مختلفة ، خدمات انترنت ( wirless & ADSL ) أحبار طابعات ، كافي انترنت والعاب


    مفتاح السعادة بيدك يا بنيتي - 2 -

    شاطر
    avatar
    العندليب الاسمر
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 1052
    تاريخ التسجيل : 13/10/2009
    العمر : 34
    الموقع : عزون

    مفتاح السعادة بيدك يا بنيتي - 2 -

    مُساهمة  العندليب الاسمر في السبت يناير 09, 2010 1:46 am

    مفتاح السعادة بيدك يا بنيتي - 2 -











    أي بنيتي، إني مشفق عليك والله، لأني على يقين أنك ضحية ثقافة التقليد
    والجهل، وأنك فريسة كلاب السوء، وأدعياء من يسمون أنفسهم المتنورين.. نعم
    إنهم متنورون بظلمة الثقافة الحيوانية التي لا تنظر إلى الحياة إلا من
    خلال الكلأ والماء والمسكن، وتحقيق النفع الذاتي.




    ربما تقولين إنني أتمنى أن أسعد بشاب أبني معه حياة سعيدة، أحبه
    ويحبني، أحلم بشاب أحس معه بجمال الحياة، فأنى لي ذلك وأنا خلف الأسوار،
    ووراء السواد والحجاب، كيف يكون ذلك، بل في بعض البيئات لا يسمح لي بأن
    أراه ويراني!! وها أنا قد فتحت أمامي طرق لمعرفة ذلك سواء عن طريق الهاتف
    أو الصور أو النت.. أو، أو....




    أتصور بنيتي ـ أنك تعتقدين أن الحياة الزوجية سعادتها في المظاهر!!
    وإن كان المظهر مطلوباً في الحياة الزوجية، وأتصور أن الانسجام بينك وبين
    من تودين الاقتران به يحصل بمثل ما ذكرت.





    وأتخيل أنك تعتقدين أن الصورة من الطرفين تغني عن المشاهدة والنظر.




    وأتخيل أن ما تسمعينه من كلام معسول، وجمل مُمَسكة وعبارات لطيفة
    رقيقة، هي تمثل حقيقة صاحبنا، والله إنك واهمة، لكنني أعترف لك أن هناك
    عادات اجتماعية لا علاقة للشرع فيها، فرضت في المجتمع، وأساءت إلى مراسم
    الزواج إن صحت التسمية، ومنها جواز النظر إلى المخطوبة، وإن اختلفوا في
    تعيين ما يباح النظر إليه.





    أحب أن أقول لك بنيتي، وهذا شيء أصبح متعارفاً عليه معترفاً به "إن أفشل أنواع الزواج هو الزواج المبني على العلاقة السابقة".

    وتحضرني قصة طريفة: جلس أحدهم مع محبوبته في ليلة قمراء صافية
    يتسامران، فنظرت (المحروسة) إلى القمر (بدراً) وقالت (للمحروس): ما هذا؟
    فقال هذا أنت يا حبيبتي، ومرت الأيام والشهور والسنون، وشاء الله أن يجلسا
    ذات الجلسة، وسألته السؤال نفسه، فبماذا أجابها؟ أأنت عمياء، ألا ترين أنه
    البدر؟!!!!

    بالأمس كان البدر وجهها، واليوم إنها عمياء لا تبصر، لقد قيل: يذهب
    كل شيء ولا يبقى إلا الحق والحقيقة، فكل هذه الأخاديع تنكشف، وكل هذا
    الطلاء المبهرج يهتريء، وتظهر الأوضاع على حقيقتها، فلماذا لا نبحث عن
    السعادة من طرقها السليمة فنسعد، ونسعد غيرنا "ادخلوا البيوت من أبوابها".





    بنيتي، أدخلي البهجة إلى أسرتك، باتخاذك الطريق الصحيح للوصول إلى السعادة.


    فإنا لا نجد رائحة السعادة في بيت فيه فتيات من أمثال ضحايا الإعلام المسموم، والدعايات المحمومة,

    وإني لأجد طيور السعادة ترفرف في منزل فيه فتيات صالحات قانتات حافظات
    يسلكن الطرق القويمة لتحقيق سعادتهن وسعادة أسرهن، والخطأ ـ بنيتي ـ لا
    يعالج بالخطأ، والنار لا تطفئها النار، وإنما تخمد بالماء، فلا تتذرعي
    ببعض العادات السيئة لتثوري على قيم المجتمع، لأنّ اللهيب سيحرق الجميع.




    بنيتي، إنّ القارورة إذا ثقبت فلن يستقر الماء بها ولن يشرب الأحمق
    بها ولا الجاهل الأخرق وسترمى، واعلمي أنك القارورة فاحرصي على صيانتها من
    العبث وفقك الله، وجعلك لبنة من لبنات البيت السعيد.







    إليك بنيتي قصة واقعية سمعتها من أحد الأصدقاء يعمل في مقهى (نت)، قصة
    أحزنتني كثيراً، وأقسم بالله عندما كان يتحدث إليّ صديقي، ويروي لي
    الحكاية ـ كنت أشعر بالأسى، وكأن قصة هذه الفتاة جبل جثم على قلبي أريد
    زحزحته عني.




    فتاة تقول: إنها وحيدة لأبويها، فليس لها أخت أو شقيقة (لها أشقاء)،
    والدها قاس عليها (كما تزعم)، فهي تود يداً حانية، وكلمة ناعمة تبلسم
    قلبها الصادي، ترغب فيمن يسمعها الطيب من الكلام، وتتمنى من يدغدغ
    أحلامها، ويمسح آلامها.. وقعت في فخ (النت)، دخلت في حجرات الثرثرة
    (البالتوك)، وهناك الهرج والمرج وصيادو الفتيات، وشراة الأعراض والحرمات،
    لقد وقعت المسكينة في حبالة صياد ماهر بعواطف النساء، فزعمت أنه منحها ما
    كانت تبحث عنه، وتمادت معه في الحديث، وكانا يتبادلان الكلام والصور!!
    فاستولى على قلبها الخالي، وأصبح منها مكان الوالد والوالدة، وكما يقال:
    كلمة منه وكلمة منها، ثم ابتسامة من هنا وابتسامة من هناك، وتطور الأمر
    بينهما ـ بعد أن سجل هذا المجرم المكالمات وثبت الصور، إلى أن طلب منها
    اللقاء!!




    استيقظت تلك الفتاة من غفوتها، فامتنعت، ولم تشعر بأن هذا الشاب الذي
    كان يبين لها أنها أثيرة عنده محبوبة لديه، وأنه سوف يتخذها زوجة له، فهي
    سماؤه وأرضه وقمره وشمسه، لم تكن تدري أنه يريد أن يتسلى بها!!


    قالت له: ادخل البيت من بابه.. عليك أن تطلبني من والدي، فأنا موافقة.

    هنا تكشفت حقيقة ذلك المهرج المتفنن في اصطياد الفتيات، وهددها إن لم
    تخرج معه فسوف يكشف ما عنده من صور ومكالمات، أخذ يلح عليها أن تحدد لقاء
    وتركب السيارة معه (قاتله الله).




    أدركت الفتاة أن هذا الشاب يريد العبث بها، فأصرت على موقفها،
    فتوعدها، وأصبح غولاً يطاردها، خشيت من أبيها.. كيف ستواجه المشكلة؛ لأن
    هذا الشيطان لوّح باستعمال سلاحه من يعينها على التخلص من المشكلة التي
    ورطت نفسها فيها، فوجدت هذا الصديق، فعرضت عليه القضية، ورجته أن يقف
    معها، فرقّ قلبه لها، ووعدها خيراً، أرجوك ألا يكون الحل فضيحة لي.. توصل
    الأخ إلى صديق له، وعده أن يحل المشكلة عن طريق الأمن بأسلوب صامت يؤدب
    ذلك الشاب، ويعاقبه دون أن تنكشف مشكلة الفتاة، لقد شعرت أن صديقي هذا
    يريد مساعدة الفتاة على إنهاء المشكلة التي صنعتها بيديها، وتكاد تعصف
    بها، وبسمعة أسرتها، وكانت ضحية ألاعيب الفساق، وإهمال التربية الصالحة،
    وقلة الوعي.





    _________________
    الحياة محطات للدمووووووووووع اجمل ما فيها الحب وا صعب ما فيها الفراق


    avatar
    الفارس الذهبي
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 1185
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009
    العمر : 27

    رد: مفتاح السعادة بيدك يا بنيتي - 2 -

    مُساهمة  الفارس الذهبي في الثلاثاء يناير 19, 2010 6:56 am


    avatar
    عمتي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010

    رد

    مُساهمة  عمتي في الأحد يناير 31, 2010 4:55 am

    مشكور اخي فراس موضوعك كتير في غاية الاهميه يسلمو اديك وقصه جميله جدا
    avatar
    العندليب الاسمر
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 1052
    تاريخ التسجيل : 13/10/2009
    العمر : 34
    الموقع : عزون

    رد: مفتاح السعادة بيدك يا بنيتي - 2 -

    مُساهمة  العندليب الاسمر في الأحد يناير 31, 2010 5:05 am

    مشكوره عمتي الله لا يحرمنا من هالطله الحلو مشكوره على الرد الجميل


    _________________
    الحياة محطات للدمووووووووووع اجمل ما فيها الحب وا صعب ما فيها الفراق



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 1:51 pm